العربية English Français Español

كينونة ذوي البصيرة  kainuna Visionary

 

" طبقاً للإحصائيات المتوفرة لدى منظمة الصحة العالمية حول العمى وأمراض العيون ثبت أن الإعاقة البصرية في تزايد مستمر، والمقلق في الأمر أن شخصا واحدا في العالم يصاب بالعمى كل خمس ثوان ".

تؤْمن منظمة كينونة العالمية والقائمين عليها بقدرات الأطفال المعاقين بصرياً في التحصيل العلمي والتميّز المهني متى توافرت لهم الأساليب والوسائل التعليمية والحياتية المساندة, وكذلك الدعم النفسي والاجتماعي المناسبين.

لهذا اعتبرت المنظمة ضمن دراستها وبحثها في هذا الجانب أن تجربة الآنسة منال المعايطة من دولة الأردن تجربة فريدة من نوعها جديرة بالتطوير, ويعود السبب في ذلك إلى خبراتها الواسعة ونظرتها الثاقبة, التي ظهرت في مشروعها الخاص بتطوير أدوات القراءة وتعليم طريقة برايل للمكفوفين وتكبير الكلمات لضعاف البصر, وجمع ذلك في ابتكار واحد وأداة واحدة مدمجة تسهل بعدها عملية الطباعة والنشر وتزيد من فاعليتها في حياة الأطفال المعاقين بصرياً.

وما جعلها أكثر فاعلية إطلاقها مصطلح (ذوي البصيرة) على المعاقين بصرياً في جمعيتها المحلية التي أسستها عام 2010 وترأس إدارتها, فقد كان لهذا المصطلح الأثر الكبير على نفوس الأطفال والكبار في آنٍ واحد.

لذا فقد قررت المنظمة فتح دائرة مختصة للدعم التنموي والنفسي والأسري وأسمتها (kainuna Visionary) لتقديم جميع خدمات المنظمة المعتادة في نشر علوم وبرامج التنمية البشرية والتطوير على نطاق أوسع يغطي ويساند (ذوي البصيرة) في مجتمعات العالم وبكل اللغات. وعينت الأستاذة القديرة منال المعايطة لتكون رئيسة عامة للدائرة بمرتبة (أمين منظمة) لتواصل بذلك دورها الريادي في نشر ثقافة العمل التنموي في ابتكار وتفعيل أساليب جديدة ومتنوعة في تعليم (ذوي البصيرة), ودعمهم على نطاقات متعددة أكثر انتشاراً وفاعلية.

لمزيد من التفاصيل يمكن مراجعة رابط برامج ذوي البصيرة (kainuna Visionary) في منظمة كينونة العالمية.

 

www.؟؟؟؟؟؟؟.edu

تابعونا على توتير