العربية English Français Español

في عام 2006 حصل بنك غرامين ومؤسسه محمد يونس على جائزة نوبل للسلام، تكريما لابتكار طريقة جديدة لإقراض الفقراء والإسهام في جهود محاربة الفقر في العالم.

 

وقالت اللجنة النرويجية السرية المكونة من خمسة أعضاء في بيان إعلان اقتسام يونس وبنك غرامين جائزة نوبل للسلام مناصفة انهما منحا الجائزة "عن جهودهما لخلق التنمية الاقتصادية والاجتماعية في الطبقات الدنيا". فاز بنك غرامين في بنغلادش ومؤسسه الاقتصادي محمد يونس بجائزة نوبل للسلام يوم الجمعة 13 أكتوبر الجاري لجهودهما في مكافحة الفقر في العالم، وإقراض الفقراء، وإبعاد خطر الفقر عن ملايين مما أكسب البنك لقب "بنك الفقراء". وأسس يونس نمطا جديدا من البنوك عام 1976 يمنح القروض لفقراء بلاده، خاصة النساء ليمكنهن من ادارة مشروعات أعمال صغيرة دون ضمان، مرسيا نظاما جديدا للقروض المتناهية الصغر اقتبس في جهات شتى من العالم.

وقد عبر محمد يونس بعد دقائق من منحه الجائزة، في حديث هاتفي مع التلفزة النرويجية عن تفاجئه بقوله "لا أستطيع تصديق ذلك، إنني ممنون جدا لأنه خبر هام ليس فقط لي بل لكل الأشخاص في العالم الذين استفادوا من القروض الصغيرة".

أخر الأخبار

نور دبي تعالج 23 ...

نظمت مؤسسة نور دبي الخيرية خلال عام 2014 خمسة ...

الصين تسجل أدنى ...

الصين تسجل واحدا من أدنى معدلات البطالة في ...

دعت المديرة العامة ...

اقترحت المديرة العامة، في افتتاح المؤتمر الدولي ...

تابعونا على توتير